تهتمون بالترجمة؟ 9 إضاءات مهمة للمترجمات والمترجمين

كُتب بواسطة: | تاريخ النشر: 4 مايو, 2014 | لا يوجد تعليقات

translation

 

في ظل الانفتاح المتزايد للعالم على بعضه البعض، والرغبة الحثيثة لتبادل أكبر قدر ممكن من المعارف بلغات متعددة؛ أصبح الاهتمام بأساليب الترجمة ومراعاة دقتها، مطلبًا هامًا للبيئة المعرفية خاصة في العالم العربي، باعتباره يعاني فقرًا واضحًا في كمية المعارف المُترجمة عن اللغات الأخرى.

وهنا، 9 إضاءات مهمة حول ما ينبغي أخذه بالاعتبار عند الشروع في مهمة الترجمة:

- يخطئ الكثيرون حينما يتعاملون مع الترجمة باعتبارها هواية أكثر من كونها مهارة تحتاج إلى التخصص من أجل صقل صياغة الترجمة بشكل سليم.

- الترجمة عمل يحتاج إلى إتقان اللغة الأم، قبل إتقان اللغة الأجنبية التي سيتم الترجمة عنها.

- كثيرٌ من المترجمين يعانون من ضعف اللغة العربية، لذلك نجد أنفسنا أمام ترجمات ركيكة ومُخلة أحيانًا بالمقصد الحقيقي من النص الأصلي.

- ليس مطلوبًا من المترجم أن يكون متخصصًا في اللغة العربية، ولكنه مُطالب بالإلمام الجيد بقواعدها الأساسية وحُسن صياغة الجملة.

- تظل مهارة “الصلابة اللغوية” وهي حُسن انتقاء المفردة العربية التي تُعبر “بأدق ما يمكن” عما يقابلها في النص الأجنبي، مهارة نادرة.

- يخطئ بعض المترجمين عندما يتصورون أن عليهم تكثيف قراءاتهم في اللغات الأجنبية التي يترجمونها، دون تكثيف مقابل في القراءات العربية.

- مهمة المترجم لا تنحصر فقط في ترجمة النص الأجنبي، وإنما يتجاوز دوره لإعادة كتابة النص تقريبًا، لذلك يقولون: الترجمة خيانة للنص.

- يُنصح المترجمون بقراءات النصوص الأدبية في اللغة العربية، فهي تقوي كثيرًا من مهارة الصياغة والقدرة على انتقاء المفردة المُناسبة.

- وختامًا: الاعتماد المُفرط على ترجمات “جوجل” قد تُفضي إلى ترجمات خاطئة :)

 

الوسوم: , , ,

التصنيف : المدونة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *