مرحباً بكم في موقع الكاتب المُساعد

 

تُسهم المحافظة على سلاسة أسلوب الكتابة وسلامته لغويًا ونحويًا، في تسهيل عملية التلقي، وتطوير إنتاج الإنسانية الإبداعي.

وفي الوقت الذي تحفظ فيه سلامة الكتابة، ورصانة أسلوبها، الإنتاج الفكري والعلمي والأدبي، ضابطة المصطلح، ومحددة للمعنى، يلعب البعد الجمالي دورًا هامًا في هذه العملية باعتباره أحد أعمدة الطرح المتكامل، وسببًا في إبقاء أثر التلقي جامعًا ما بين الإمتاع وجودة التأثير، وتعزيزًا لدائرة التلقي والإبداع الكبرى.

لقد أدركنا من ملاحظتنا لطبيعة المتلقي في العالم العربي الآن، وبعد تمكنه من الانفتاح على روافد الإنتاج الثقافي المختلفة على مستوى العالم، أنه أصبح أكثر حساسية تجاه الافتعال أو الحشو أو التقليدية في لغة الخطاب المُوظفة في الإعلانات أو وصف نشاطات المنشآت، ويزداد النضج لدى هذا المتلقي بتسارع ملحوظ، مما دفعنا لبلورة نموذجنا الخاص بأساليب الصياغة والكتابة الإبداعية، بما يضمن معادلة موزونة تجمع بين جمالية الوصف ودقته مع إشعار المتلقي بالصدق، ووضعنا بالاعتبار أهمية عدم طغيان أي طرف في المعادلة على الطرف الآخر، ومراعاة اتزان المادّة المكتوبة، بالشكل الذي يتلاءم مع خدمة عملائنا ويليق بهم، وبتطلعاتنا لتطوير لغة الأعمال في العالم العربي.

 

 

جديد عملاء الكاتب المُساعد